الإمارات تشارك في محادثات مجموعة العشرين حول قضايا التجارة والاستثمار

شدد وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد بالإمارات، جمعة محمد الكيت: على الدور الهام في بناء توافق الآراء بشأن القضايا التي تؤثر في نظام التجارة العالمي، وأضاف الكيت رئيس الوفد الإماراتي المشارك في الاجتماع الثالث لمجموعة العمل المعنية بالتجارة والاستثمار ضمن مجموعة العشرين الذي عقد مؤخراً في الهند.

الإمارات تشارك في محادثات مجموعة العشرين حول قضايا التجارة والاستثمار
أضاف الكيت أن الإمارات تمكنت من طرح رؤية تعكس احتياجات التجارة العالمية في القرن الحادي والعشرين، بما في ذلك اعتماد التكنولوجيا على نطاق واسع لتحسين الشفافية وإمكانية الوصول إلى سلاسل التوريد، وحوكمة أقوى لتعزيز عمليات تسوية المنازعات ومكافحة الدعم المشوه للسوق.
وأشار الكيت: تمثل دول مجموعة العشرين 85 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و75 في المائة من إجمالي التجارة الدولية، لذلك تلعب المناقشات التي تجري في اجتماعات مجموعة عمل التجارة والاستثمار التابعة لمجموعة العشرين دوراً مهماً في بناء توافق في الآراء بشأن القضايا التي تؤثر في نظام التجارة العالمي.
وشارك في الاجتماع ممثلو مجموعة العشرين ونخبة من الدول المدعوة والمجالس الإقليمية والمنظمات الدولية. وتركز مجموعة عمل التجارة والاستثمار التابعة لمجموعة العشرين، والمصممة لتعزيز نظام تجاري عالمي مفتوح وشامل وشفاف، على خمس قضايا ذات أولوية، تشمل التجارة من أجل النمو والازدهار، والتجارة المرنة وسلاسل القيمة العالمية، ودمج المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في التجارة العالمية، والخدمات اللوجستية من أجل التجارة، وإصلاح منظمة التجارة العالمية.
ومن المقرر أن يتم تقديم نتائج ومخرجات هذا الاجتماع إلى قمة قادة مجموعة العشرين المقرر انعقادها يومي 9 و10 سبتمبر المقبل في العاصمة الهندية نيودلهي.
أضاف رئيس الوفد الإماراتي كذلك: ونحن نتطلع إلى المزيد من النقاشات والحوار بشأن هذه المواضيع في الأسابيع والأشهر المقبلة.
من الجدير بالذكر أن دولة الإمارات قد أعلنت في يناير الماضي عن شراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي لإطلاق مبادرة تكنولوجيا التجارة العالمية، والتي تهدف إلى تسريع رقمنة سلاسل التوريد الدولية، وتعزيز الإجراءات الجمركية، وتحسين وصول الدول النامية إلى النظام التجاري العالمي.